ايجى تطوير للدعم والمساعدة

الصلة بين الصلاة ورؤية الله
منتديات ايجى تطوير للدعم والمساعدة
ايجى تطوير 
المستخدم
كلمة المرور
غير مسجل
تنويهات الاعضاء
قبل بدء مشاركتك في المنتدى اضغط هنا







أهلا وسهلا بك إلى منتديات ايجى تطوير للدعم والمساعدة.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
Cpm Affiliation : the cpm advertising network
تصويت
ايه رايكم فى الاستايل الجديد للمنتدى
 ممتاز
 جيد جدا
 جيد
 مقبول
 مش حلو
 احلى من اللى قبله
استعرض النتائج
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قالب معاينة المواضيع topics_list_box تعمل مع اى استايل محول من vb لاحلى المنتديات من صنعنا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مطلوب استايل الديف بوينت الحالي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك منتدى انور ابو البصل الاسلامي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود نشر مواضيع منتداك على الفيس بوك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك استايل سنة جديدة 2014
شارك اصدقائك شارك اصدقائك استايل اسلامي بناتي 2015
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سبل مرافقة الرّسول في الجنّة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود التومبلايت: اهلا بك زائرنا الكريم انت قادم من محرك البحث قوقل و تبحث عن الموضوع ..
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود تقيم الموضوع مثل مدونات بلوجر تصميم ايجى تطوير
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود نشر المواضيع على المواقع الاجتماعية مثل ايجى تطوير
الجمعة يناير 08, 2016 12:51 pm
الإثنين ديسمبر 29, 2014 10:59 pm
الخميس أغسطس 21, 2014 11:49 pm
السبت فبراير 22, 2014 4:34 pm
السبت يناير 04, 2014 7:27 pm
السبت يناير 04, 2014 7:08 pm
السبت ديسمبر 28, 2013 12:58 pm
الجمعة ديسمبر 13, 2013 12:06 pm
الجمعة ديسمبر 13, 2013 11:49 am
الجمعة ديسمبر 13, 2013 11:44 am
إضغط علي شارك اصدقائك او لمشاركة اصدقائك!

معجبى ايجى تطوير على الفيس بوك

الجمعة فبراير 15, 2013 9:50 pm
المشاركة رقم: #1
liby_hurr
عضو رائع
عضو رائع
 
avatar
 
الدولة :
نقاط : 3177
عدد المساهمات : 90
http://www.flbyf.com





أضافة كصديق +

مُساهمةموضوع: الصلة بين الصلاة ورؤية الله



الصلة بين الصلاة ورؤية الله





الصلة بين الصلاة ورؤية الله
إن
تمام المنّة وأكمل نعيم أهل الجنة رؤيةُ ربهم العظيم ذي الجلال والجمال ،
بهجة قلوبهم وقرة عيونهم وأعظم هناءتهم ولذتهم في دار النعيم ، روى مسلم في
صحيحه عَنْ صُهَيْبٍ عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ «إِذَا
دَخَلَ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ - قَالَ - يَقُولُ اللَّهُ تَبَارَكَ
وَتَعَالَى تُرِيدُونَ شَيْئًا أَزِيدُكُمْ فَيَقُولُونَ أَلَمْ تُبَيِّضْ
وُجُوهَنَا أَلَمْ تُدْخِلْنَا الْجَنَّةَ وَتُنَجِّنَا مِنَ النَّارِ -
قَالَ - فَيَكْشِفُ الْحِجَابَ فَمَا أُعْطُوا شَيْئًا أَحَبَّ إِلَيْهِمْ
مِنَ النَّظَرِ إِلَى رَبِّهِمْ عَزَّ وَجَلَّ
».

وبين
رؤية الله والصلاة صلة فمن كان من أهل الصلاة فهو حري بهذا المن العظيم ،
ومن كان مضيعا لها فهو حري بالحرمان وأهل للخسران ، وقد دل على هذا
الارتباط الكتاب والسنة .

أما الكتابفيقول الله تعالى{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ(22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ(23) وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ(24) تَظُنُّ أَن يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ(25) كَلاَّ إِذَا بَلَغَتْ التَّرَاقِيَ(26) وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ(27) وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ(28) وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ(29) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ(30) فَلا صَدَّقَ وَلا صَلَّى(31) وَلَكِن كَذَّبَ وَتَوَلَّى}
فقوله تعالى:{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ} من النضارة، أي حسنة بَهِيَّة مشرقة مسرورة،{إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ}
أي: تراه عيانا بأبصارها ، قال الحسن البصري : " وحق لها أن تنضر وهي تنظر
إلى الخالق ". ثم ذكر جل شأنه القسم الآخر أهل الوجوه الباسرة الكالحة
القاطبة وذكر في جملة أعمالهم ترك الصلاة فدل على أن أهل القسم الأول أهل
النضرة والنظر إلى الله هم أهل الصلاة.

وأما السنةففي
الصحيحين عن جَرِيرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ : كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ
رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِذْ نَظَرَ إِلَى الْقَمَرِ
لَيْلَةَ الْبَدْرِ فَقَالَ «أَمَا
إِنَّكُمْ سَتَرَوْنَ رَبَّكُمْ كَمَا تَرَوْنَ هَذَا الْقَمَرَ لاَ
تُضَامُّونَ فِى رُؤْيَتِهِ فَإِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ لاَ تُغْلَبُوا
عَلَى صَلاَةٍ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا فَافْعَلُوا
». يَعْنِى الْعَصْرَ وَالْفَجْرَ ثُمَّ قَرَأَ جَرِيرٌ (وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا).

ففي هذا الحديث إشارة إلى الصلة بين الصلاة والرؤية،قال
ابن رجب رحمه الله : " وقد قيل في مناسبة الأمر بالمحافظة على هاتين
الصلاتين عقيب ذكر الرؤية : أن أعلى ما في الجنة رؤية الله عز وجل ، وأشرف
ما في الدنيا من الأعمال هاتان الصلاتان ، فالمحافظة عليهما يرجى بها دخول
الجنة ورؤية الله عز وجل فيها"
(1).
ولاشك
أنَّ الصحابة لما سمعوا قول النبي صلى الله عليه وسلم: " إنَّكم سترون
ربكم عز وجل كما ترون هذا القمر، لا تضامون في رؤيته " قد جال في نفوسهم
شوق عظيم وتساءل عن العمل الذي ينال به هذا المطلب الجليل ، ومن تمام نصح
النبي صلى الله عليه وسلم وكمال بيانه أنَّ أجاب عليه دون أن يُسأل ، فقال:
"فإن استطعتم ألا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا " وفي هذا إشارة منه صلى الله عليه وسلم إلى أنَّ رؤية الله عز وجل يوم القيامة لا تنال بمجرد الأماني:
{لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ}
، بل لابد من عمل وجد واجتهاد وإقبال على الله تبارك وتعالى، ولهذا أرشد
النبي صلى الله عليه وسلم إلى الأسباب التي ينال بها العبد رؤية الله عز
وجل، فأرشد صلى الله عليه وسلم إلى صلاتين عظيمتين ـ وهما الفجر والعصر ـ
وقد ورد في شأنهما نصوص كثيرة جداً تدل على فضلهما، فخصهما لما فيهما من
عظيم الفضل، ولما فيهما من الثقل على كثير من الناس، فمن سمت همته وأعانه
الله عز وجل ووفقه للمحافظة على هاتين الصلاتين فهو لما سواهما من الصلوات
أكثر محافظة، بل إن صلاة الفجر خاصة مفتاح اليوم، ومن أكرمه الله عز وجل
بالنهوض لهذه الصلاة والاهتمام بها أعين على الصلوات بقية اليوم، فإن ما
يكون من العبد في الفجر ينسحب على بقية اليوم، كما قال بعض السلف:"يومك مثل
جملك إذا أمسكت أوله تبعك آخره".

وفي
قوله " ألا تغلبوا " إشارة إلى أنَّ في الدنيا أموراً كثيرة تغالب الناس
على المحافظة على هاتين الصلاتين، وما أكثر الصوارف في أيامنا هذه، فمن
الناس من يغلبه على الصلاة التي هي زينة الحياة الدنيا شرب الشاي، وبعضهم
يغلبه حديث تافه وسمر ماجن ولهو باطل ومشاهدات رديئة، ومن الناس من يغلبه
النوم، وهكذا.

وفي
الحديث دلالة على أنَّ الاعتقاد الصحيح السليم يؤثر على عمل العبد وسلوكه،
فكلما ازداد إيمانه وقوي يقينه ازداد استقامة وجِداً وعملاً وبذلاً
ومحافظة على طاعة الله.

ولهذا
الارتباط بين الصلاة والرؤية كان نبينا صلى الله عليه وسلم يسأل الله في
خاتمة صلاته قبل أن يسلم هذه اللذة العظيمة والثواب الجزيل .

روى
النسائي في السنن عن عطاء بن السائب، عن أبيه، قال: صَلَّى بِنَا عَمَّارُ
بْنُ يَاسِرٍ صَلَاةً، فَأَوْجَزَ فِيهَا، فَقَالَ لَهُ بَعْضُ الْقَوْمِ:
لَقَدْ خَفَّفْتَ أَوْ أَوْجَزْتَ الصَّلَاةَ، فَقَالَ: أَمَّا عَلَى
ذَلِكَ، فَقَدْ دَعَوْتُ فِيهَا بِدَعَوَاتٍ سَمِعْتُهُنَّ مِنْ رَسُولِ
اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا قَامَ تَبِعَهُ رَجُلٌ
مِنَ الْقَوْمِ هُوَ أُبَيٌّ غَيْرَ أَنَّهُ كَنَى عَنْ نَفْسِهِ،
فَسَأَلَهُ عَنِ الدُّعَاءِ، ثُمَّ جَاءَ فَأَخْبَرَ بِهِ الْقَوْمَ: «اللَّهُمَّ
بِعِلْمِكَ الْغَيْبَ، وَقُدْرَتِكَ عَلَى الْخَلْقِ، أَحْيِنِي مَا
عَلِمْتَ الْحَيَاةَ خَيْرًا لِي، وَتَوَفَّنِي إِذَا عَلِمْتَ الْوَفَاةَ
خَيْرًا لِي، اللَّهُمَّ وَأَسْأَلُكَ خَشْيَتَكَ فِي الْغَيْبِ
وَالشَّهَادَةِ، وَأَسْأَلُكَ كَلِمَةَ الْحَقِّ فِي الرِّضَا وَالْغَضَبِ،
وَأَسْأَلُكَ الْقَصْدَ فِي الْفَقْرِ وَالْغِنَى، وَأَسْأَلُكَ نَعِيمًا
لَا يَنْفَدُ، وَأَسْأَلُكَ قُرَّةَ عَيْنٍ لَا تَنْقَطِعُ، وَأَسْأَلُكَ
الرِّضَاءَ بَعْدَ الْقَضَاءِ، وَأَسْأَلُكَ بَرْدَ الْعَيْشِ بَعْدَ
الْمَوْتِ، وَأَسْأَلُكَ لَذَّةَ النَّظَرِ إِلَى وَجْهِكَ، وَالشَّوْقَ
إِلَى لِقَائِكَ فِي غَيْرِ ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ، وَلَا فِتْنَةٍ مُضِلَّةٍ،
اللَّهُمَّ زَيِّنَّا بِزِينَةِ الْإِيمَانِ، وَاجْعَلْنَا هُدَاةً
مُهْتَدِينَ
»

منَّ
الله علينا أجمعين بالمحافظة على الصلاة ، ونسأله سبحانه لذة النظر إلى
وجهه، والشوق إلى لقائه في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة.

***






توقيع : liby_hurr








الإشارات المرجعية



التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2013, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

[ الابلاغ عن موضوع مخالف ] الأعلى 
تحويل منتديات ايجى تطوير - Egyttweer.Yoo7.com Copyright ©2006 - 2014
قسم الافلام - قسم الالعاب - اشهر منتداك هنا -تحويل منتديات ايجى تطوير