ايجى تطوير للدعم والمساعدة

السيدة أم حبيبة رضى الله عنها
منتديات ايجى تطوير للدعم والمساعدة
ايجى تطوير 
المستخدم
كلمة المرور
غير مسجل
تنويهات الاعضاء
قبل بدء مشاركتك في المنتدى اضغط هنا







أهلا وسهلا بك إلى منتديات ايجى تطوير للدعم والمساعدة.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
Cpm Affiliation : the cpm advertising network
تصويت
ايه رايكم فى الاستايل الجديد للمنتدى
 ممتاز
 جيد جدا
 جيد
 مقبول
 مش حلو
 احلى من اللى قبله
استعرض النتائج
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قالب معاينة المواضيع topics_list_box تعمل مع اى استايل محول من vb لاحلى المنتديات من صنعنا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مطلوب استايل الديف بوينت الحالي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك منتدى انور ابو البصل الاسلامي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود نشر مواضيع منتداك على الفيس بوك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك استايل سنة جديدة 2014
شارك اصدقائك شارك اصدقائك استايل اسلامي بناتي 2015
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سبل مرافقة الرّسول في الجنّة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود التومبلايت: اهلا بك زائرنا الكريم انت قادم من محرك البحث قوقل و تبحث عن الموضوع ..
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود تقيم الموضوع مثل مدونات بلوجر تصميم ايجى تطوير
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود نشر المواضيع على المواقع الاجتماعية مثل ايجى تطوير
الجمعة يناير 08, 2016 12:51 pm
الإثنين ديسمبر 29, 2014 10:59 pm
الخميس أغسطس 21, 2014 11:49 pm
السبت فبراير 22, 2014 4:34 pm
السبت يناير 04, 2014 7:27 pm
السبت يناير 04, 2014 7:08 pm
السبت ديسمبر 28, 2013 12:58 pm
الجمعة ديسمبر 13, 2013 12:06 pm
الجمعة ديسمبر 13, 2013 11:49 am
الجمعة ديسمبر 13, 2013 11:44 am
إضغط علي شارك اصدقائك او لمشاركة اصدقائك!

معجبى ايجى تطوير على الفيس بوك

السبت فبراير 16, 2013 1:05 pm
المشاركة رقم: #1
رحمة من الله
عضو لا يوصف
عضو لا يوصف
 
avatar
 
الدولة :
نقاط : 3713
عدد المساهمات : 220





أضافة كصديق +

مُساهمةموضوع: السيدة أم حبيبة رضى الله عنها



السيدة أم حبيبة رضى الله عنها





نسبها:
هي رملة بنت أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية، من الصحابيات الفضليات، ابنة
زعيم (أبو سفيان بن حرب عم النبي صلى الله عليه وسلم)، وأخت خليفة (الخليفة
معاوية بن أبي سفيان)، وزوجة خاتم النبيين محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.
اشتهرت بين العرب برجاحة الرأي، والزهد، وتفضيل الآخرة على الدنيا، تزوجت
في بداية حياتها من عبيد الله بن جحش، وأسلمت معه في دار الأرقم بن أبي
الأرقم.
وعندما نكّل المشركون بالمسلمين في مكة، هاجرت مع زوجها إلى الحبشة، تاركة
خلفها الدنيا وما ملكت يدها، على الرغم من أنها كانت في الشهور الأولى من
الحمل، وبعد عدة شهور من استقرارها في وطنها الجديد، رزقت بابنتها "حبيبة"
وكنيت "بأم حبيبة".




زواجها من النبي صلى الله عليه وسلم:
كانت شفافة القلب وطاهرة، حتى إنها ذات يوم رأت زوجها في المنام في صورة
سيئة، فهبت فزعة من نومها، حتى إذا كان الصباح، تحقق منامها وجاءها زوجها
يخبرها أنه وجد النصرانية أفضل من الإسلام، فحاولت بكل جهدها رده إلى عقله
وإنقاذه من الهلاك، ولكنه أبى.
وفي الليلة التالية سمعت في منامها من يناديها بأم المؤمنين، وفهمت أن الرسول صلى الله عليه وسلم سوف يتزوجها.
وبعد فترة توفي زوجها وهو على دين النصرانية، وأصبحت وحيدة في بلد الغربة،
بلا زوج يحميها ولا سند، دون أن تملك القدرة على العودة لبلدها حيث لم يكن
أبوها أبو سفيان قد آمن بعد، فاحتسبت عند الله وصبرت على ما ابتلاها به.
وعندما علم الرسول صلى الله عليه وسلم بما جرى لها، أرسل إلى النجاشي ملك
الحبشة طالبا أن يزوجه إياها، فامتلأ قلب أم حبيبة فرحا بهذا العوض
الرباني، وعلمت أن رؤياها كانت حقا، وأعلنت الموافقة فورا، فمنحها النجاشي
صداقا قدره أربعمائة دينار، ووكلت ابن عمها خالد بن سعيد بن العاص، ليكون
وليها في عقد القران.




صفاتها وأخلاقها:
كانت شديدة الإيمان، قوية في دين الله، لا تحابي أحدا ولو كان والدها الذي
ربّاها، مادامت على الحق، ومما يروى أن والدها أبو سفيان زارها في بيتها
ذات يوم، بينما كان في طريقه لملاقاة الرسول صلى الله عليه وسلم ليقنعه
بتجديد الصلح، بعد أن نقض مشركو مكة صلح الحديبية، وعندما أوشك على الجلوس
على فراش الرسول الكريم، أسرعت السيدة أم حبيبة ونزعته من تحت أبيها، فقال
لها: "أراغبة بهذا الفراش يا بنية عني؟ أم بي عنه؟"، فأجابته: "بل به عنك،
لأنه فراش الرسول- صلى الله عليه وسلم- وأنت رجل نجس غير مؤمن"، فغضب منها،
وقال: "أصابك بعدي شر"، فقالت: "لا والله بل خير".
وعندما استعد الرسول صلى الله عليه وسلم لفتح مكة، كانت على علم بالموعد،
فصانته في قلبها، ولم تفشه لأحد أبدا، وتم فتح مكة، ودخل عدد كبير في
الإسلام من بينهم أبوها، ففرح قلبها، واطمأنت روحها، وشكرت الله سبحانه
وتعالى على نعمه التي لا تعد ولا تحصى.
كما روت رضي الله عنها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحو خمسة وستين حديثاً، واتفق لها البخاري ومسلم على حديثين.




وفاتها:
لاقت السيدة أم حبيبة ربها عام 44 بعد الهجرة، وتم دفنها في البقيع، وقبل
وفاتها دعت السيدة عائشة رضي الله عنها وقالت: قد يكون بيننا وبين الضرائر،
فغفر لي ولك ما كان من ذلك، فقالت عائشة: غفر الله لك ذلك كله، وتجاوز
وحلك من ذلك، فقالت أم حبيبة: سررتني سرك الله، وكذلك أرسلت إلى أم سلمة
رضي الله عنها، فقالت لها مثل ذلك.






توقيع : رحمة من الله








الإشارات المرجعية



التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2013, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

[ الابلاغ عن موضوع مخالف ] الأعلى 
تحويل منتديات ايجى تطوير - Egyttweer.Yoo7.com Copyright ©2006 - 2014
قسم الافلام - قسم الالعاب - اشهر منتداك هنا -تحويل منتديات ايجى تطوير