ايجى تطوير للدعم والمساعدة

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً
منتديات ايجى تطوير للدعم والمساعدة
ايجى تطوير 
المستخدم
كلمة المرور
غير مسجل
تنويهات الاعضاء
قبل بدء مشاركتك في المنتدى اضغط هنا







أهلا وسهلا بك إلى منتديات ايجى تطوير للدعم والمساعدة.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
Cpm Affiliation : the cpm advertising network
تصويت
ايه رايكم فى الاستايل الجديد للمنتدى
 ممتاز
 جيد جدا
 جيد
 مقبول
 مش حلو
 احلى من اللى قبله
استعرض النتائج
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قالب معاينة المواضيع topics_list_box تعمل مع اى استايل محول من vb لاحلى المنتديات من صنعنا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مطلوب استايل الديف بوينت الحالي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك منتدى انور ابو البصل الاسلامي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود نشر مواضيع منتداك على الفيس بوك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك استايل سنة جديدة 2014
شارك اصدقائك شارك اصدقائك استايل اسلامي بناتي 2015
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سبل مرافقة الرّسول في الجنّة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود التومبلايت: اهلا بك زائرنا الكريم انت قادم من محرك البحث قوقل و تبحث عن الموضوع ..
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود تقيم الموضوع مثل مدونات بلوجر تصميم ايجى تطوير
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود نشر المواضيع على المواقع الاجتماعية مثل ايجى تطوير
الجمعة يناير 08, 2016 12:51 pm
الإثنين ديسمبر 29, 2014 10:59 pm
الخميس أغسطس 21, 2014 11:49 pm
السبت فبراير 22, 2014 4:34 pm
السبت يناير 04, 2014 7:27 pm
السبت يناير 04, 2014 7:08 pm
السبت ديسمبر 28, 2013 12:58 pm
الجمعة ديسمبر 13, 2013 12:06 pm
الجمعة ديسمبر 13, 2013 11:49 am
الجمعة ديسمبر 13, 2013 11:44 am
إضغط علي شارك اصدقائك او لمشاركة اصدقائك!

معجبى ايجى تطوير على الفيس بوك

الجمعة مارس 16, 2012 4:34 pm
المشاركة رقم: #1
وليدالرمحى
المدير العام
المدير العام
 
avatar
 
الدولة :
الهويات :
نوع المتصفح :
نقاط : 4575
عدد المساهمات : 426
http://alseham.yoo7.comelromhy40@yahoo.com





أضافة كصديق +

مُساهمةموضوع: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً



يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً





تفسير القرآن للإمام أبي المظفر السمعاني

قولُه تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً}. أيْ: بفِعْلِكم طاعةَ اللَّهِ، وأمْرِكُم إيَّاهُنَّ بطاعةِ اللَّهِ.
ويُقالُ: أدِّبُوهُنَّ وعَلِّمُوهُنَّ ودُلُّوهُنَّ على الخيرِ.
وفي بعضِ الغَرائبِ مِن الأخبارِ: عَلِّقِ السَّوْطَ حيثُ يَرَاهُ أهلُكَ؛ يَعنِي: بالتأديبِ.
وعن عَمْرِو بنِ قَيْسٍ الْمُلاَئِيِّ قالَ: إنَّ المرأةَ لتُخَاصِمُ زَوْجَها يومَ القِيامةِ عندَ اللَّهِ فتقولُ: إِنَّه كانَ لا يُؤَدِّبُنِي ولاَ يُعَلِّمُنِي شيئاً، كانَ يَأْتِينِي بخُبْزِ السَّوِيقِ.
وقيلَ: {قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً}؛ أيْ: قُو أنْفُسَكم ناراً، وقُوا أَهْلِيكم ناراً بما ذَكَرْنا، وهو تَقديرُ الآيةِ.

وقولُه: {وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ}. قدْ بَيَّنَّا في سورةِ البَقرةِ، وهو حِجارةُ الكِبْرِيتِ.

وقولُه: {عَلَيْهَا مَلاَئِكَةٌ غِلاَظٌ شِدَادٌ}؛ أيْ: غِلاظُ القلوبِ شِدادُ الأَيْدِي.
وفي التفسيرِ: أنَّ واحداً مِنهم يُلْقِي سَبْعِينَ ألْفاً بدَفعةٍ واحدةٍ في النارِ.
وفي بعضِ الآثارِ: إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى لَمْ يَخْلُقْ فِي قُلُوبِ الزَّبَانِيَةِ شَيئاً مِن الرَّحْمَةِ.
وعن بعضِهم: أنَّه يَأْخُذُ العبدَ الكافرَ بعُنْفٍ شديدٍ، فيقولُ ذلكَ العَبْدُ: أمَا تَرْحَمُنِي؟ فيقولُ: كيفَ أرْحَمُكَ ولَمْ يَرْحَمْكَ أرْحَمُ الرَّاحِمِينَ.
وفي بعضِ الآثارِ أيضاً: أنَّ اللَّهَ تعالى يَغْضَبُ على الواحِدِ مِن عَبِيدِه، فيقولُ للملائكةِ: خُذُوهُ. فيَبْتَدِرُه مائةُ ألْفِ مَلَكٍ، كلُّهم يَغْضَبُونَ بغَضَبِ اللَّهِ تعالى، فيَجُرُّونَه إلى النارِ، والنارُ أشَدُّ غَضَباً عليهِ مِنهم بسَبْعِينَ ضِعْفاً.

وقولُه: {لاَ يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} ظاهِرُ المعنى.

قولُه تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ كَفَرُوا لاَ تَعْتَذِرُوا الْيَوْمَ}. يَعني: يُقالُ لهم يومَ القيامةِ: لا تَعْتَذِروا؛ أيْ: لا عُذْرَ لكم فتَعْتَذِروا.

وقولُه: {إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ}. أيْ: بعَمَلِكُم في الدُّنيا.

قولُه تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا}. قالَ الزُّهْرِيُّ: كلُّ مَوْضِعٍ في القرآنِ: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا افْعَلُوا كذا, فالنبيُّ عليه السلامُ فيهم.
وعن خَيْثَمَةَ قالَ: كلُّ ما في القرآنِ {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا} فهو في التَّوْرَاةِ: يا أيُّها الْمَساكِينُ.
وقدْ ذَكَرْنَا عن ابنِ مَسعودٍ أنَّه قالَ: إذَا سَمِعْتَ اللَّهَ يَقولُ: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا} فَأَرْعِهَا سَمْعَكَ؛ فإنَّه شيءٌ تُؤْمَرُ بهِ، أو شيءٌ تُنْهَى عنه.

وقولُه: {تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحاً} قالَ عُمَرُ وابنُ مَسعودٍ: هو أنْ يَتوبَ مِن الذنْبِ ثم لا يَعودَ إليه أبَداً.
ويُقالُ: نَصوحاً؛ أيْ: صادِقَةً. ويُقالُ: خالِصَةً. وقيلَ: مُحْكَمَةً وَثيقةً. وهو مأخوذٌ مِن النُّصْحِ وهو الْخِيَاطَةُ، كأنَّ التوبةَ تَرْقَعُ خَرْقَ الذنْبِ فيَلْتَئِمُ، كالْخَيَّاطِ يَخِيطُ الشيءَ بالشيءِ فيَلْتَئِمُ.
وقُرِئَ: (نُصُوحاً) بضَمِّ النونِ؛ أيْ: ذاتَ نُصْحٍ.

وقولُه: {عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ}. قدْ بَيَّنَّا أنَّ "عَسَى" مِن اللَّهِ وَاجبةٌ.

وقولُه: {وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ}. أيْ: بَساتِينَ.

وقولُه: {يَوْمَ لاَ يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ}. أيْ: لا يُهِينُه ولا يَفْضَحُه، وهو إشارةٌ إلى كَرامةٍ في الآخِرَةِ، يَعني: يُكْرِمُه ويُشَرِّفُه في ذلكَ اليومِ، ولا يُهِينُه ولا يُذِلُّه.

وقولُه: {وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ}. أيْ: كذلكَ يَفْعَلُه بالذينَ آمَنُوا معَه.

وقولُه: {نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ}. هو نُورُ الإيمانِ يَكونُ قُدَّامَهم على الصِّراطِ يَمْشونَ في ضَوْئِه.
وفي التفسيرِ: أنَّ لأَحَدِهم مِثلَ الجبَلِ، ولآخَرَ على قَدْرِ ظُفْرِه, يَنْطَفِئُ مَرَّةً ويَتَّقِدُ أُخْرَى.

وقولُه: {وَبِأَيْمَانِهِمْ}. فيه قَولانِ:
أحَدُهما: وبأَيْمَانِهم كُتُبُهم.
والآخَرُ: وبأَيْمَانِهم نُورُهم كالْمَصابيحِ.

وقولُه: {يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا}. وفي التفسيرِ: أنَّهم يَقولونَ ذلكَ حينَ يَخْمُدُ ويَنْطَفِئُ نورُ المُنافقِينَ فيَقولونَ ذلك؛ إشفاقاً على نُورِهم.

وقولُه: {وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}. أيْ: قادرٌ.

قولُه تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ}. أيْ: بالسيْفِ.

وقولُه: {وَالْمُنَافِقِينَ}. أيْ: باللِّسانِ، ويُقالُ: بالغِلْظَةِ عليهم.
قالَ ابنُ مسعودٍ: أنْ يَلقاهُمْ بوجْهٍ مُكْفَهِرٍّ. ويقالُ: بإقامةِ الحُدودِ عليهم. ذكَرَه قومٌ مِن التابعِينَ.

وقولُه: {وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ}. أي: الْمُنْقَلَبُ.
منقول للافاده والعظه حتى لاتقفوا بين يدى الله وانتم نادمين

فى رعاية الله






توقيع : وليدالرمحى
















الإشارات المرجعية



التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2013, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

[ الابلاغ عن موضوع مخالف ] الأعلى 
تحويل منتديات ايجى تطوير - Egyttweer.Yoo7.com Copyright ©2006 - 2014
قسم الافلام - قسم الالعاب - اشهر منتداك هنا -تحويل منتديات ايجى تطوير